الجمعة، 28 يناير، 2011

هنيئآً لقلوبكمْ برحيليْ...!!

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة 


إلى كل منْ عبرَ بيْ ومضى
وتركَ جرحآً وألمآً فيْ قلبيْ أصآرعه بصمت::

سَ أموتُ غدآً وسَ تغسلونَ وجوهكمْ بماء الندمْ كلَ صباحْ
سَ تبللونَ وجنتيكمْ بالدمعْ لرحيليْ
سَ تدركونَ حجمَ خطأكمْ وجرحكمْ ليْ
سَ تلطمونَ خدَ القدرَ حينمآ أختطفني من بينكمْ
ترددونَ كلماتٍ بينكمْ وبين أنفسكمْ::

ليتنا جبرنا كسورَ قلبها
ليتنا قدمنا لها السعاده كما كانت تفعلُ من أجلنا
ليتنا إحتضنا ألمها كي يهدأ وينام ولآنثيره بجروحنآ
ليتنا فعلنا كل ذلك وأسعدناها في أيامها الأخيره
ليتنآ وليتنآ وَ..وَ

::

سَ تصلبونَ أروآحكمْ أمآمَ فآجعةْ رحيليْ وتبكونْ أمنيآتْ لنْ تتحققْ أبدآ لأنه قدْ فآتَ أوآنهآ

::

أفوآه الضميرْ لنْ تخرس أبدآً سَ تؤذيكم كل ليله من أجلي
حتى وإن تعمدتم عدم سماعهآ وإن وضعتم أصابع تجاهلكم في آُذُنَيْ أروآحكم
سَ تسمعونه وسَ يعذبكمْ سمآعه

::


فَ تبتهلونْ بالدعآء كلَ ليله بالمغفرة ليْ وأنْ يغفرَ لكمْ الربْ على مآفعلتموه فيْ حقيْ
وتتسآئلونْ هلْ سآمحتكمْ على كلِ شيء

أمْ أنَ ألمي من جركم لي دُفنَ معيْ ؟
سَ يرهقكمْ هذآ السؤآلْ كثيرآً

معَ أننيْ قدْ غسلتُ قلبيْ منْ جرآحكمْ كل يومْ بالسمآحْ سبعَ مرآتْ والثآمنه بالصبرْ
لكن لمْ تكونوآ بالقربْ منيْ ل الحد اللذيْ يجعلكمْ تعلمونْ هلْ أنآ رآضيه عنْكمْ
أمْ لآ؟
لذلكَ سَ يرهقكمْ ذآكَ التسآؤلْ.

س تمتطونَ ظهرَ النسيآنْ فيْ شأنيْ لكنكمْ سَ تسقطونَ سريعآً
هنآ فقطْ ...!!
سَ أبتسمْ فيْ قبريْ
وأتذوقْ حلآوة أيآمْ الصبرْ اللتيْ صبرتهآ
فإننيْ قدْ إنتصرتْ بطيبتي رغمَ أنيْ كنتُ فآشله بتغييرْ كل مآفيْ قلوبكمْ تجآهي
وهآأنتمْ فآشلونْ فيْ الرآحه اللتي ْكنتمْ تدعونهآ في جرحي وعدم اللآمبآلآه بألآمي وأنآ بينكمْ

فهنيئآً لقلوبكم
برحيليْ...!!



Raghad alfify

ليست هناك تعليقات: