الأحد، 15 أبريل، 2012

عَزاء ♥



غَريبٌ هُوَ القدر يَجَعلنآ أُضحوكه فِيْ بَعِض الأَحيآن .. يَعبثُ بِـ قلوبنآ كَيفما يشَآء
غَريبٌ هُوَ القَدر حِينما يَفتحُ الأبوابَ المؤصده فيْ وجوه البعضْ على حلمٍ يَكادُ أَنْ يَتَحقق .
وَ يتَفننُ فِيْ غَلقِ الأَبوابِ عَلى حُلمٍ مَبتورْ .. وَحكايةٍ ذَبلتْ مِنْ شَمسِ الغيابْ
القَدرْ مُتناقضٌ كَثيرآً وَمتقلبٌ أَكثرْ .


..
27مارسْ مِن هذآ العام المليء بِـ المفاجأآت
كَانَ يَوماً رهيباً جِدآً أَشبه بِـ يومِ عَزاءْ
كانَ القدرْ قاسياً عَليَّ عِندما وَقفَ والديْ أَماميْ وسألني بِـ إبتسامه كُنتُ ألحظها فيْ حَديثه
حَتى لَو لمْ يُظهرها ( لَقدْ جَاءَ وائل لِـ خطبتكِ فَماَ رأيكِ ؟؟ )
كانَ الخبرْ صفعةً لِـ قَلبي !

نَظرتُ إلى والدي إلى أمُيْ وَأخوتيْ كُنتْ أحدقُ فِيْ وجوههمْ كَالمَجنونه
لَمْ أَلحظْ أحدآً فِيْ هَذه اللحظه كُنتُ أَرى وَجْهكَ أَنتْ أنتَ فَقطْ مُنْ كُنتُ أُشاهده وَ أَسمعُ صوته
عِندما كُنا نُخطط لِـ هذه اللحظه سويآً الخطوبه والزواج وَحتى الأطفالْ وأسماءهم إِستمعتُ إلى صوتِ الذكرى التي كُنتُ أَتجاهلها منذُ فَتْره
كنتُ لَحظتها فَارغه مِن كُلِ شيء مُمتلئه بِـ ذكراكَ .
هَآه مَارأيكِ ؟ ... جاءني صوتُ والديْ لِـ يقضَ مَضجعَ الذِكرى

وَددتُ لَحظتها الإنتقامَ مِنكَ وَمنْ غيابكْ وَمنْ ذِكراكْ وَددتُ لَحظتها أنَ تَقفَ مُتفرجا وأنا أجيبَ بالموافقه
كَيْ تَموتَ مَليونَ مَره لِـ عجزكَ على أن أكونَ لكْ .

وددت أنْ أرميْ بِنفسي في هوةٍ عَميقه هَربآً مِنْ شبحِ غيابكَ وَ أُجيبَ بنَعم
لَكنَني كُنت ضَعيفه جدآً .فِيْ أَنْ أُجِيبَ بِـ نَعمْ بِـهذه السهوله .
أُريدُ إسبوعاً واحدآً لِـ التَفكِيرْ .. لَاأعلمُ كَيفَ نَطقتُ بِـ هذه الإجِابه لحظتها .
لآأذكر مآ فَكرتُ به حِينها لَكننيْ كُنتُ مُقتنعه أنَ أسبوعاً واحدً سَـ يكونُ كَافيا لِـ خوضِ هذا الإختبار الصعب

إما أنْ أدوسَ على قلبيْ كَيْ أُخرسه مِنْ النداءِ إليكَ بلا جدوى ولآأكترثُ لِـ أمر مشاعري وأفُكرُ بِـ عقلانيه أكَثر
فِيْ أنْ تكونَ لي حياتيْ الجديده الخالية مِنكْ وأتناساكْ

أوأنْ أدعَ طيفكَ وَذِكراكَ مُلتصقانِ بِيْ طوالَ حياتيْ وأبقى هَكذآ مُنكسره وَذابله .

أُسبوعٌ واحدْ كَانَ كافياً لِـ أنْ أسمحَ لِـ نفسيْ بِـ أن أَتجاوزكَ لِـ أَعيشَ حياةً أَجْمل .


وأَعلمُ أنَ وائلْ كَانَ سَـ يجعلُ حَياتيْ أَجملْ وَهوَ اللذيْ حَملَ ليْ الحب بِـ صمتْ طِيلةَ ثلاثِ سنواتْ وَمُستعدٌ أَنْ يَبيعَ الدنيا بِما فيها مِنْ أجلي هَذا ماأخبرتني به شقيقته,
كُنتْ أُحاولُ أَنْ أُبعدكَ عنْ ذاكرتيْ حاولتُ الإنشغالَ عَنكَ بِـ التفكيرِ بِـ وائل في حياتي معه في حبه في كُلِ شيء فَكرتُ بِـ عقلانيه وَلـ أولِ مَره أفَكرُ بِـ عقلي
وأضعُ عواطفيْ ومشاعريْ في زاويةٍ بعيده عن عقليْ كَيْ لايتأثرَ بها .
وَسرعانَ ماتتآمرُ عليَّ الدقائقْ كَيْ تُعيدني بسرعه إلى مُحيطِ ذِكراكَ
لِـ أتخيلُ نَفسيْ بِـ فستانيْ الأبيضْ وَ أنتَ تمسكُ بِيديْ وَتلبسنيْ خاتمَ الزواجْ وتُقبلُ يديْ خِلتكَ وأنتَ تَهمسُ ليْ (أُحبكْ يَاأجملَ إمرأه) كما كنت تقول لي دائماً
شَعرتُ بسعاده تَغمرني.
حتى أَحلامُ اليقضه لمَ تستطعْ أنْ تَتجاوزكَ (مِثلي تماماً .!!)
كنتُ كلُ ليله مِنْ ليالي ذالكَ الإسبوعْ الثقيلْ على ذاكرتيْ أنوي بِـ أَنْ أصليْ صلاةَ الإستخاره مِن أجل إرتباطي بِـ وائلْ وَماهِيَ إلى ثوانٍ قَليله وأتراجع عنْ ماكنتُ سَـ أفعلْ
أَشعرُ بِـ أنني سَـ أرتكبُ ذنباً عظيماً فِـي حقكَ وفي حقِ نَفسي وَفيْ حقِ وائلْ وماذنبه هذا الأخير فِي أنْ أَظلمه مَعيْ وأنْ أعيشَ معه بلا قلب فَقلبي مَعكَ
تتزاحمُ الأفكار فِيْ رأسيْ فيعود صوت العقل وَيخبرني بِـ أنني سَـ أحبُ وائلْ فالحبْ الحقيقي والدائم هو اللذيْ يأتيْ بعدَ الزواج
وَيعودَ قلبي لِـ يكذبَ كَذبته الأبديه بِـ انكَ يومآً مِنْ الأيامْ سَـ تأتيْ وَسَـ نتزوج وَننجبُ أطفالاً وَنعيشُ أَسعدَ منْ على وجه الأرضْ


وأعلمُ بِـ أنَ هذا لنْ يحدثْ إلآ إنْ كانتْ هناكَ معجزه ثامنه وَهِي (مجيئكَ إِليْ) .
عَلى هَذه الحال كُلَ ليله وَبِـ نفسِ الصراع وَنفسِ الألمْ والتيه إلى أنَ أَشعرَ بِـ ثقلٍ فيْ رأسيْ وأسلمَ نَفسيْ لِـ النومْ
وأَعلمُ أَنَ هذا الإمتحانْ المصيريْ الصعبْ فقطْ هُوَ مِنْ أَجلِ نسيانكْ لكنْ محاولاتيْ دائماً تبوءُ بِـ الفشلْ.


إِنقضت ليالي الإسبوع الثقيله وَقَد إِتخذتُ القرار جاءَ اليوم المحدد بعثتُ بِـ الرد إلى أُخته وَ كَتبتُ إليها رسالة sms كنتُ ضعيفه جِداً في أنْ أهاتفها وأخبرها بِـ أنَني لستُ موافقه وأنَ الزواجْ (قسمةٌ ونصيب ) كما يقولون دائمآً
كتبتُ الرساله وأعدتُ قراءتها عَشراتْ المراتْ كَيْ لا أضعَ كَلمه قاسيه تخدشُ قلبَ وائل وَكبريائه دعوت له بالتوفيق والسعاده معَ أُخرى .
تلك الليله لا أنكر أنني كنتُ سعيده جداً وشعرتُ بِـ راحه كبيره في أنني سَـ أغفو بِـ سلامْ دونَ صراعٍ مشهودْ بينَ العقلِ والقلبْ

وتألمتُ بعضَ الشيء على وائلْ لِـ أننيْ كَسرتُ الحلمْ اللذيْ كانَ يحلمُ به وشوهتُ وجه السعاده اللذي كانَ ينتظره لكنني سرعان مانسيتُ كل ذالك

وتَذكرتكَ أنتْ فَقطْ .


ثلاثةَ أيامْ عشتها بهدوء بعدَ أن أقفلتُ البابْ على هذا الموضوع , ولكنه عادَ لِـ يُفْتَح البابَ مِنْ جَديدْ حينما جاءنيْ إتصال من شقيقة وائلْ وتعمدتُ عدمَ الرد
فَـ بعثتْ إليَّ بِـ رساله تَقولُ فيها :
( أتمنى أنْ تعادوي التفكير بِـ أمرِ وائلْ ولكِ الوقتْ اللذيْ تريدينه وائلْ لايستطيعْ العيش بدونكِ ولم يتخيل الحياه إلا معكِ
ولايريدُ إلا أنتِ فَقطْ عاودي التفكير بِـ الأمر أرجوكِ مِنْ أجِلْ الحب اللذي يحمله لكِ )
يالله هاهو يطرقُ بابي مرةً أُخرى ويدفن كبريائه فقط كي أقبلَ به ..!! كانَ الأمرُ صَعباً عَليه وَعليَّ أنا
بِـ ماذا سَـ أجيبْ .. وبلا تَفكير وبلا وقت بعثتُ إليها وتعمدت بـ أن أكونَ قاسيه هذه المره كَيْ أبترَ أيِ أملٍ موجودْ لديه ولا يعودَ لِـ المحاوله من جديد
ولكي يبدأ بِـ تمرينِ عضلة قلبه على نسياني فَـ ليسامحنيْ الله على الألمْ اللذيْ سببته له .

بعدَ هذا كُله عدتُ إلى حياتي الهادئه أنا وَذكراكَ وحبكَ اللذيْ يزدادُ أَكثر وَأكثر فقط شيءٌ واحدْ إِستجدَ في حياتي
وهوَ أَنَ أُميْ صَدقَتْ شكُوكَهَا تجاهي
وخصوصا أَنَ وائلْ هوَ الرجلْ الثالثْ اللذيْ أرفضه مِن أَجلكْ

فَـ أَصبحَتْ تُفتشُ عنكَ وعن هذا السرْ العظيمْ اللذي
أَحمله في ملامحيْ وأحاديثيْ وحتى في دفاتريْ ,
وَربما سَـ ينكشفُ أَمرنا عما قَريب

هناك 9 تعليقات:

Bent Ali يقول...

كان الله في عون كل قلب يتعلق بما لن يكون له

"عِطْر الحَكِي" يقول...

نَعم كَانَ الله في عونه :(
حُييتِ دائماً
سعدتُ بِـ إطلالتكِ
شُكراً + محبه

NooR alWa6an يقول...

مؤلللللم جدا ماقرأت وماأحسسته من بين السطور..
اسلوب رائع بالكتآبه ..
دعواتي لك اختي بالسعاده

كوني متفائله دائما :)

اختك نور

(الردود هنا صعبه بسبب فقرة التحقق بالكلمات! لانها لم تظهر لي الأحرف الا بعد عدة محاولات..نصيحتي احذفيها ويكفي اشرافك على الردود)

"عِطْر الحَكِي" يقول...

نور :)
أهلاً بِـكِ وَبعودتكِ إلى هنا وجودكِ يشعرنيْ بِـ السعاده يَ عزيزتي
وَسَـ أكونُ مُتفائله دائماً مَادامتْ هُناكَ قُلوبٌ تَنبضُ بِـ النقاءِ كَـ أنتِ :)
حُييتِ دائماً وتمنياتي لكِ بِـ السعاده

وَمنْ أَجلِ نَصيحتكِ قَدْ عَملتُ بها شُكراً على التنبيه يَ نقيه


ورده + مَحبه :)

infowksl يقول...

سبحانك ربي لعل بعض النقاط
تفصح عن قولي
.............
ولا يغرنكم نقطة كتبة فورب الكعبة ما تختزله بداخلها من تعابيل وكلمات وأحاسيس ومكونات لا يعلمه إلا الله قل لو كان البحر مدادا لكلمات ربي لنفذ البحر قبل ان تنفذ كلمات ربي

لولوه الودعآنِـي سَآبقاً حيرة فتاة يقول...

هذا الحُب يتخذنَآ حيث يشَآء كالأرجوحه التي لاتهوي بنا بعيداً ومن ثم تلقي بنا نحو الأرض مُصابون بالدوار جراء كُل ما ألتحقه بنا مأساويه وخذلان
ومناي أن يتحقق مُبتغاكِ وتحظين به ك زوج وحبيب في آنٍ معاً ي عطر

أدمعتني سطورك ..

صفوة تقدير

نوف الحربي. يقول...

اسمحيلي عطر ، بجد و أنا اقرأ كلاماتك بجد اتنرفزت ، و احمدي ربي انك ما انتي عندي هههههههه ، لا و الله بجد يا عطر تلاقي الي يحبك و بيسعدك و تفكري في إنسان ما عمل اي خطوه تجاهك ، لو يحبك بجد ليه ما تقدم لك ، أكسري قلبك و فكري في الامور من ناحيه آخرى تمنيت بحق عندما عاد وائل لخطبتك مره أخرى ان تعيدي حساباتك مره آخرى حتى لو طال ذلك ، اهم شئ ان تركزي على ايجابيات وائل و تحاولي ان تعشقي ذلك الشخص ، انا اتمنى ان اجد من يحبني بصدق لإنسى من احببته ، و انتي يا عطر تأتي لك الفرصه و ترفضيها ، لا تعلمي ربما وائل هو من سيسعدك بحق لأنه يحبك ، لكن هل انتي متأكده من الشخص الآخر انه يحبك ؟
إذا كنتي متأكده فلماذا لا يأتي لخطبتك ؟ لا تدعي لقلبك أن يتربع على عرش عقلك و يتخذ القرارت بدلا منه ، حبيتي لا تعلمي اين الخير ، ربما لن تكوني سعيده مع الشخص الآخر ، ربما سعادتك الحقيقه تكون مع وائل .
اتعلمي اتمنى لو الفرصه التي اتت إليك اتت إلي ، اعلم انني سأقارن بمن احببت و بمن تقدم إلي لكني سأقسو علي قلبي كثيرا و سانظر إلى عيوب من احببت و إلى إيجابيات من تقدم لي خصوصا إذا كان يحبني فأنا سأعتبره هدية القدر، و قبل الرد ساستخير في ذلك فإن ارتحت فساعلن الموافقه ، و اقطع كل ذكرى تربطني بذلك الشخص ، و سأعيش حياتي لمن احببني بصدق.

حبيبتي امامك خيارين اما تنظري شئ قد لا يأتي ابدا ، او توافقي على وائل و تدعي الله ان يجعل كلا منكما قرة عين للآخر و ان يكتب لكما السعاده في حياتكما .

نصيحتي عيدي حساباتك ، لا تقولي انني لا اشعر بما تشعري به يعلم الله انني اشعر بك و بماذا تشعرين .

يارب تخبرينا بعد فتره بخبر حلو إما من أحببتيه تقدم لخطبتك ، او وافقتي على وائل و قررتي ان تعيشي حياتك

الله يوفقك و يسعدك اختي عطر و يحقق لك امانيك و احلامك

حسن الشوربجى يقول...

الحب الفطرى والحب المكتسب .....
الفطرى لا يزول ولا يتحول أما المكتسب فهو يزول بزوال السبب
شكرا لكم
تحياتى
ودائما ... يحفظكم الرحمن

هديل الحمام يقول...

تألمت وأنا أقرأ حروفكِ عِطر
فأنا أعلم تماماً ما معنى أن ندوس على قلبنا ونتخذ الخيار الأصعب !
إن كنتي على ثقه تآمه بحبه لكِ فهو يستحق الأنتظار أما أن لم تكوني فـ أعطي قلبكِ فرصه لـ يحب من طرق بآب أهلكِ ومن يحمل لكِ الحُب ,,
كلاهما صعبٌ :(